‫الإعلام القطري يتميز بالمهنية في مواجهة الحصار‬ ‫ ‬

ديسمبر 04, 2018
‫ ‬
‫شهد معرض الدوحة الدولي للكتاب مساء أمس الثلاثاء الموافق 4 ديسمبر 2018، ندوة بعنوان “صمود قطر: حصاد وثمار”، نظمتها شركة أدفرتيكا، وأدارها الكاتب جمال فايز، وحضرها عدد من خبراء الإعلام والسياسة والقانون والرياضة والعمل الإنساني.‬
‫توزعت الندوة على مدى جلستين، الأولى أدارتها الأستاذة شيخة منصور، وحاضر فيها كل من الدكتور أحمد عبدالملك، الأستاذ في كلية المجتمع، والذي تناول المحور الإعلامي، فيما تعرض د. علي الهيل، الأستاذ في جامعة قطر، للمحور السياسي، بينما استعرض السيد عبدالله الخاطر، الخبير الاقتصادي للمحور الاقتصادي.‬
‫وفي الجلسة الثانية، والتي ترأستها الإعلامية ابتسام الحبيل. تناول الإعلامي ماجد الخليفي المحور الرياضي، بينما استعرضت الأستاذة زينب محمد المحور القانوني، فيما تناولت الأستاذة تهاني الهاجري المحور الإنساني.‬
‫وقدم حضور الندوة تحليلاً موضوعياً لصمود قطر في مواجهة الحصار على المستويات المختلفة. مؤكدين أن الإعلام القطري تميز في تعامله مع الحصار، بالرقي والمهنية، فيما ساعدت قوة الاقتصاد القطري على مواجهة التداعيات ، الناتجة عن الحصار، لافتين إلى ما تسبب فيه الحصار من تمزيق للأسر الخليجية، وما أحدثه من شرخ في النسيج الاجتماعي.‬
‫ ‬
‫د.أحمد عبدالملك:‬
‫الإعلام القطري اتسم بالنُضج‬
‫ ‬
‫خلص د.أحمد عبدالملك في مداخلته إلى التأكيد على أن الإعلام القطري لعب دوراً مميزاً في تغطيته لوقائع الحصار، ما ضمن له المصداقية وأكد احترامه للمتلقين، ولم يكن بحاجة إلى الإتيان بأقلام أو ألسنة مأجورة للدفاع عن القضية.‬
‫وقال إن الإعلام القطري حصد العديد من الثمار في مواجهته للحصار، “وما زال هذا الإعلام يقدم للعالم دلائل نُضجه، لأنه قائم على التعامل مع حق مغتصب لدولة قطر وللشعب القطري”. مستعرضاً للسمات التي اتسم بها الإعلام القطري في مواجهته للحصار، منها واقعية الرؤية، وتلاحم الجبهة الداخلية، وصمود الجبهة الاقتصادية، علاوة على عمق ما قدمه الإعلام من طرح ثقافي وفني، وعدم الخوض في التجريح أو القذف في الحرمات.‬
‫ ‬
‫د.علي الهيل:‬‫ ‬
‫تراكمات الحصار تمتد إلى عام 1995‬
‫ ‬
‫شدد د. علي الهيل على ضرورة الحذر من الوقوع في شرك المصطلحات التي يروج لها إعلام الحصار، وفي مقدمتها ما يسمى بالأزمة الخليجية. موضحاً أن ما جرى هو حصار من جانب ثلاث دول خليجية بالإضافة إلى دولة أخرى عربية أخرى، “لذا، فإن إطلاق الأزمة الخليجية يعني أن هناك تعميم من جميع الدول الخليجية”.‬
‫وفسر ذلك بقوله: أن إطلاق مصطلح الأزمة له محددات في أن تكون طارئة ومستجدة، وذات معايير وأسباب ، وألا تستمر لسنوات، وذلك كله على خلاف الواقع، الذي يحمله الحصار من عنصر الاستمرارية ، وعدم توفر الأسباب الموجبة لفرضه.‬
‫وتعرض د.الهيل إلى تراكمات الحصار، منذ العام 1995، والحقد الذي ينتاب دول الحصار ضد قطر، وخاصة بعد العام المشار إليه ، بعدما انتهجت قطر خطط تنموية وعمرانية واسعة، تحقق لها نهضتها وتقدمها بين دول العالم.‬
‫ ‬
‫عبدالله الخاطر:‬
‫قطر تبنت مقومات عدة لمواجهة الحصار‬
‫ ‬
‫تعرض السيد عبدالله الخاطر إلى المحور الاقتصادي، وكيف أن متانة الاقتصاد القطري مكنت الدولة من الصمود في مواجهة الحصار، علاوة على معايير أخرى منها الحكم الرشيد، والتزام الشفافية، وإعلاء سيادة القانون، والتفاف المواطنين والمقيمين، “وهذه كلها محطات ساهمت في تجاوز الحصار، علاوة على حرص الاقتصاد القطري على الدخول في مجال الطاقة النظيفة، وهو ما ظهر أخيراً في انسحاب قطر من منظمة الأوبك”.‬
‫وقال الخاطر إن الحصار عكس تعاطفاً كبيراً من جانب الشعوب العربية والإسلامية مع قطر، بما فيهم شعوب دول الحصار ذاتها، “غير أنهم لم يتمكنوا من إعلان ذلك خشية القوانين والقرارات التي تم إعلانها بتجريم التعاطف مع قطر”.‬
‫ولفت إلى أن دول الحصار كانت تتوهم أنها ستنجح في إسكات الرأي العام العربي تجاه قطر، غير أن الأمر كان مغايراً حين ظهر تعاطفاً واضحاً من العديد من دول العالم العربي والغربي مع قطر في مواجهتها للحصار”. مؤكداً أن المجتمع القطري ومؤسسات صمدت أمام الحصار، وحققت نجاحات واسعة، مقابل الإخفاقات التي مُنيت بها دول الحصار.‬
‫ ‬
‫ماجد الخليفي:‬
‫قطر تعرض لحملات من صحف صفراء‬
‫ ‬
‫تعرض الإعلامي ماجد الخليفي للهجمات العدائية ضد تنظيم “مونديال 2022”. مؤكداً أن أحد أهداف الحصار هو سحب تنظيم كأس العالم من قطر، بسبب الغيرة والحقد من دول الحصار، “لما يمثله استضافة المونديال من قيمة كبيرة، تتسابق عليها كبرى دول العالم”.‬
‫وقال إن قطر تعرضت لعدة حملات من صحف صفراء مدعومة من دول الحصار ، “إلى أن انكشفت مخططاتها وأدركها العالم أجمع”.لافتاً إلى أن الإعلام الرياضي يشغل حيزاً كبيرا من الإعلام القطري.‬
‫ ‬
‫تهاني الهاجري:‬
‫الحصار تسبب في تمزيق العائلات‬
‫ ‬
‫رصدت الأستاذة تهاني الهاجري الانعكاسات السلبية للحصار على الأسر الخليجية، وما أحدثه من شرخ في أوساط النسيج الاجتماعي، “فهناك آلاف من العائلات تسبب الحصار في تفريقها ، سواء في الدول الخليجية الثلاث أو في مصر، وهذا أمر موجع”. لافتة إلى تعاطف جزء كبير من شعوب هذه الدول مع قطر، “ولكنها لا تستطيع البوح بذلك، خشية العقوبات التي قد تطولها، بعد تجريم التعاطف مع قطر”.‬
‫وقالت إن أكثر الفئات تضرراً من الحصار هي العائلات المزدوجة، والطلبة القطريين الدارسين في دول الحصار. لافتة إلى أن الحصار قام بتسييس الشعائر الدينية، على نحو ما ظهر من منع القطريين من أداء مناسك الحج والعمرة، “رغم أنها ليست حكراً على السعودية”.‬
‫وأبدت تهاني الهاجري مخاوفها على الجيل الجديد، من تأثير الحصار في نفوسهم، وما يهددهم من حملات ترويج كاذبة عن طريق إعلام دول الحصار”.‬
‫ ‬
‫زينب محمد:‬
‫الحصار ارتكب مخالفات قانونية دولية‬
‫بدورها، استعرضت الأستاذة زينب محمد المحور القانوني، وما افتقره الحصار من أسس وإجراءات تخالف القانون الدولي، علاوة على ما أصاب الأسر والعائلات الخليجية من ضرر جراء الحصار الجائر. لافتة إلى أن كل من وقع عليه الضرر جراء الحصار له حق اللجوء إلى القضاء.