شكر وتقدير

ديسمبر 07, 2018

مع اختتام فعاليات معرض الدوحة الدولي للكتاب، في نسخته التاسعة والعشرين، نودّ أن نشكرَ كلَ من تفاعل مع إدارة المعرض في تقديم النّصح، والشّورى، والأفكار.

فدولتنا قطر تقوم على مجتمع متعدد الثقافات، ونحن نؤمن بقيم التسامح، والتنوّع، وقبول الآخر، ونلتزم بالقيم الإنسانية العالمية.

التزامنا بهذه القيم ينعكس بشكل مباشر على المعايير المعتمدة في معرض الدوحة الدولي للكتاب، حيث أصدرت إدارة المعرض ميثاقا للناشرين يلتزمون به. الميثاق ينصّ على “الالتزام بأن حرية النشر في شتى المجالات هي حرية مسؤولة تحترم الديانات والعقائد والفكر الإنساني بقدر ما تحترم خصوصية المجتمعات الثقافية المختلفة، وتحفظ كرامة الإنسان أينما كان،بعدم التحريض على ارتكاب الجرائم أو إثارة البغضاء أو بثّروح الشقاق والكراهية، أو إثارة النعرات الطائفية أو العنصرية أو الدينية.

إدارة المعرض، من جانبها، تثمّن عاليا كل التعليقات، والملاحظات، والمقترحات، من زائري المعرض، وهيئات المجتمع المدني، والمنظمات التي لا تبغي الربح حول التنظيم في معرض الكتاب، وعناوين الكتب، والناشرين.. إلخ.

ونود أن نشكر كل من لفت نظرنا إلى عناوين أو مضامين بعض الكتب، التي لم تراعِ معايير المعرض، حيث اعتُبرت بعض العناوين مُسوّقة ومؤجّجة لمشاعر الكراهية.

النسخة التاسعة والعشرون من معرض الدوحة الدولي للكتاب 2018 حققت نجاحا كبيراً بكل المقاييس. وفي هذا الإطار نجدد الشكر لكل من ساهم في تحقيق هذه التجربة الثقافية المميزة التي احتفت بالتنوع الثقافي، وقبول الآخر، والسلام.