“دارفــور خلـق جـديـد”

ديسمبر 02, 2018

شهد المسرح الرئيسي في معرض الدوحة الدولي للكتاب ندوة ثقافية بمناسبة تدشين كتاب ” درافور خلق جديد ” للكاتب ياسر الغرباوي .. وشهدت الندوة حضوراً مميزاً يتقدمهم سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة وسعادة فتح عبدالرحمن علي السفير السوداني بدولة قطر .. وتولى إدارة الندوة الإعلامي محمود مراد وشارك فيها الروائي مختار الخواجة.

ويعد كتاب ” دارفور خلق جديد”  تجربة حية في بناء السلام وبناء الإنسان ومن خلال اتفاقية الدوحة للسلام عام 2011.

وكان لسعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة مداخلة خلال الحلقة النقاشية أكد من خلالها ضرورة مراجعة نظرتنا للآخر .. مشيراً إلى أن المشاكل التي تواجهنا ليس بالضرورة أن تكون من صنع الآخرين ولكن المشكلة الأساسية تنبع من داخلنا .. ولهذا يجب مراجعة حساباتنا.

وقال ياسر الغرباوي مؤلف كتاب ” دارفور خلق جديد” إلى أن ما دفعه إلى الكتابة اهتمامه بالمقام الأول في بناء السلام وانه ذهب إلى دارفور  عن طريق الهلال الأحمر القطري بناءً على اتفاقية الدوحة للسلام .. وكان التحدي الحقيقي له هو اختبار ما اقتنع به من وجود بدائل لتحقيق السلام في مجتمعاتنا العربية.

وأضاف: كان السؤال الرئيسي الذي حرصت على الوصول لإجابة شافية عليه هو: ماسبب هذا النزاع؟

وما دفعني لمواصلة العمل هو حجم الأمل والإعجاب بالتجربة القطرية والتي حققت نجاحاً كبيراً بعد أن فشلت العديد من الاتفاقيات.

وأضاف: في دارفور سمعت الكثير من القصص التي أضحكتني والكثير أيضاً من القصص التي أبكتني وما سمعته عن الدماء التي سالت هناك .. وفي هذه الأجواء كان يبزغ الأمل ..

وقال أن اتفاقية الدوحة قدمت نموذجا غير مسبوق .. كونها نجحت في إجبار المتخاصمين على الجلوس على طاولة واحدة واستقبلت كل الشيوخ التي ترغب في السلام وإخضاع مشاريع العمل الخيري من أجل الوصول للسلام .. واستطاعت أن تحقق ذلك من خلال استخدامها الجيد للموروث الثقافي في دارفور لتحقيق السلام.